الرئيسيةالعاب جماعيةتقاريررياضات أولمبية

امم افريقيا لكرة اليد .. كيف ستعبر مصر عقبة الجزائر في نصف النهائي

كتب : عمر الجمل

في تمام الرابعة والنصف من مساء الغد الجمعة 23 يناير يلتقي منتخبنا المصري لكرة اليد مع نظيره الجزائري في نصف نهائي كاس الامم الافريقية لكرة اليد المقامة بتونس والمؤهلة لاولمبياد طوكيو 2020 وكأس العالم مصر2021 .

تسعي الجزائر بقيادة مدربها المخضرم الان بورت للعودة لمنصات التتويج الافريقية بعد ان غابت لبطولتان متتاليتان عن التواجد علي منصة التتويج واكتفت بالمركز الرابع في بطولتي افريقيا 2016 ،2018 ولهذا استعانت بمدرب بقيمة الان بورت سبق له التتويج باللقب مرتان رفقة تونس في بطولتي عام 2010 بمصر ، 2012 بالمغرب ، ويحلم هذه المرة بالتتويج مع الجار الجزائر في البطولة المقامة بتونس ، وان كانت مهمته صعبة في تواجد منتخبات بقيمة مصر وتونس تبحث عن اقتناص لقب البطولة الهام جدا للبلدين في صراعهم القاري الدائم علي الالقاب.

ظهر الوجه الحقيقي للجزائر في مواجهتها امام تونس فقد ابان الان بورت عن جزء كبير من فكره فراينا عودة لدفاع الجزائر الشهير بالتمانينات وبداية التسعينات الدفاع المتقدم الذي يصل احيانا لمنتصف ملعبهم بتوزيع لاعبين 3 _ 3 وهو ما ارهق كثيرا منتخب تونس الذي يعتمد علي خط خلفي يجيد التصويب من خارج ال 9 امتار ولا يحبذ التعامل مع الدفاع الضاغط ،وهو ما انعكس علي نتيجة الشوط الأول الذي تسيدته الجزائر حتي طرد احد اهم لاعبيها هشام كعباش نجم نانت الفرنسي وزميل لاعبنا محمد سند وايضا احمد هشام (دودو) الذي انضم لنفس النادي الفرنسي موخرا ، وعودة لتكيتك الجزائر دفاعيا فلم يستطع مدرب تونس التعامل مع هذا الدفاع الا بلاعبين يجيدوا التحرك بالكرة تحت الضغط والاختراق فراينه يستعين بالموهوب كمال علويني كصانع لعب واسامة الجزيري كظهير ايسر واسامة حسني كظهير ايمن واخراج الاظهرة القوية امين بنور ومصباح الصانعي ، فاستطاع بذلك فتح الثغرات في الدفاع الجزائري القوي عن طريق المرواغة والتحركات السريعة بين ثلاثي الخط الخلفي وعن طريق الدائرة القوي جهاد جاب الله اخد علي عاتقه الدور الاكبر في فتح ثغرات في خط الدفاع الجزائري الاول امام المرمي وكان مفتاح انهاء عديد الهجمات لمنتخب بلاده .

ماذا عن هجوم منتخب مصر ؟!

الحقيقة ان لعب الجزائر باسلوب الدفاع المتقدم هو هدية يجب ان تكون مقبولة لجهازنا الفني بقيادة بارندو فمدرسة مصر الهجومية والتي ميزتها علي مدار السنين هي مدرسة المهارة واحراز الاهداف عن طريق الإختراق وجل لاعبي مصر يجيدوا الاختراق والتحرك بشكل جيد امام الدفاع الضاغط وستتلام الخطة مع احمد الاحمر وعلي زين ويحي الدرع ودودو واحمد خيري بل حتي يحي خالد وحسن قداح يملكون من المرونة التي تكفيهم لاختراق دفاع الجزائر المتقدم.

هجوم الجزائر اساسه الخط الخلفي..

هجوميا ظهر اعتماد الان بورت مدير فني الجزائر علي خطفه الخلفي في مواجهة تونس بقيادة ظهيره الايسر المخضرم مسعود  بركوس واغلب اعتماد الجزائر في انهاء هجماتها يقع علي عاتق الخط الخلفي وهو ما يجب ان تواجه مصر بدفاع قوي علي الدائرة مع توجيه لاعب وحيد علي صانع اللعب والظهيرين لارباك هجوم الجزائر وتعطيل تسلسل الهجمات الجزائرية المنظمة.

تاريخيا تمتلك الجزائر سبعة القاب حققت اخرها في 2014 عندما استضافت البطولة وحقت المفاجاة وحصدت اللقب بعد ان غاب عنها منذ عام 1996 في البطولة التي لعبتها مصر بمنتخبها الشاب في حين كانت سيطرة الجزائر الحقيقة علي القارة في فترة الثمانينات حيث حصدت 5 القاب متتالية من 1981 حتي 1989 لتبدا بعدها اليد المصرية في اخذ الريادة قاريا بل وتمثيل القارة الافريقية خير تمثيل عالميا بمستويات مبهرة جعلت افريقيا تشارك في كاس العالم باربع منتخبات بعد ان كانت تشارك بمنتخب وحيد وذلك بسبب تالق مصر الكبير في كاس العالم طوال التسعينات وحتي التالق الاكبر في فرنسا 2001 وحصد المركز الرابعفي كاس العالم ، وحصدت مصر بداية من 1991لقبها الافريقي الأول الذي اضافت له بعد ذلك 5 القاب اخري كان اخرهم في بطولة عام 2016 .

 

الوسوم

عمر الجمل

كاتب مهتم بالالعاب الرياضية المختلفة يكتب في هذا المجال منذ اكثر من 10 سنوات ، له اكثر من 500 مقال منشور علي شبكة الانترنت متنوعة بين تحليل ونقد وتغطية لفعاليات رياضية مختلفة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق