اخبار الاولمبيادتقارير

سلوفينا مفتاح التأهل , المواجهة الأولى لمنتخب مصر لكرة اليد فى الأولمبياد

كتب : عمر الجمل 

مع أقتراب الموعد الأولمبيى نسعى إلى إلقاء نظرة على منافسى مصر فى لعبة كرة اليد  .

وقعت مصر فى المجموعة الثانية إلى جانب منتخبات : ( سلوفينيا _ السويد _ بولندا _ البرازيل _ ألمانيا ) .

وستجمع أولى المباريات المنتخب المصرى مع المنتخب السلوفينى فى تمام الساعة الثانية وخمسون دقيقة صباح يوم الأثنين 8 أغسطس 2016 .

منتخب سلوفينيا لكرة اليد
منتخب سلوفينيا لكرة اليد

 

سلوفينيا هى أحدى دول الدول المستقلة عن يوغسلافيا , مدرسة كرة اليد العريقة , ورغم حداثة إشتراكها فى البطولات القارية والعالمية , والتى بدات بعد استقلالها فى عام 1991 ,الا أنها تمتلك تاريخ جيد جدا فى المشاركات العالمية , مقارنة بحداثة إشتراكها فى البطولات التى بدات ببطولة العالم  بالسويد 1995 , وكان أبرز مراكزها المركز الرابع فى بطولة العالم بأسبانيا 2013 , وفيه تقابلت مصر مع سلوفينيا فى دور ال 16 , وأنتصرت سلوفينيا 31 -26 , وحققت المركز الثامن فى بطولة العالم بقطر 2015 , وان تراجعت نتائجها فى أخر بطولات أمم أوربا , وخرجت من الدور الأول , لتخوض غمار التصفيات الأولمبية والتى نجحت فى تخطيها بنجاح .

تلك المشاركة هى الثالثة لسلوفينيا كدولة مستقلة , بعد دورة سيدنى 2000 التى حصدت فيها المركز الثامن , وأثينا 2004 التى حصدت فيها المركز الحادى عشر على حساب مصر فى مباراة أنتهت 30-24 .

جاء تأهل سلوفينيا لأولمبياد ريو عن طريق حصولها على المركز الثانى فى التصفيات المؤهلة للأولمبياد, التى ضمتها إلى جانب منتخبات أسبانيا , السويد وأيران , وحصدت فيها المركز الثانى خلف منتخب السويد .

يقود الفريق المدير الفنى فازلين فيجوفيتش الذى أستلم المهمة بعد الخروج من بطولة أوربا , وحقق نجاح ملحوظ فى التصفيات المؤهلة لريو .

أبرز لاعبى الفريق حسب خبراء الأتحاد الدولى هم  دين بومباك صانع اللعب , كاسبر مارجوس الجناح الأيمن , جور دولونيك الظهير الأيمن .

مواجهة سلوفينيا قد تكون عنق الزجاجة للمنتخب المصرى , فالفوز يفتح باب التأهل على مصراعية أمام الفريق , والهزيمة تقلل من حظوظ المنتخب فى التأهل بشكل كبير , فالهزيمة تجبرنا على تخطى بولندا والبرازيل الأضعف نظرياً من ألمانيا والسويد , فى حين أن الفوز ربما يكون الدافع لتعادل أخر أمام السويد لنكرر نتيجة كاس العالم 2015 , وربما نخطف مركز متقدم فالمجموعة , فمباراة سلوفينيا هى المفترق بين بداية محفزة , أو تعثر يصعب الحسابات.

فنياً منتخب مصر يجيد التعامل مع منتخبات المدرسة اليوغسلافية , ولا تدع التاريخ يخدعك بهزمتينا السابقة أمام السلوفان , فمنتخبنا فى 2004 كان فى أسوء حالاته الفنية , وفى 2013 أدى مبارة مميزة جدا فى الشوط الثانى , وبهفوة تحكمية أعقبها تشتت فنى من الاعبين أضعنا تأهل لدور ربع النهائى , كان الأقرب منذ 2001 .

أهمية الادارة الفنية لمروان رجب ستتضح فى تلك المبارة , فالضغط من أول دقيقة على المنتخب السلوفينى وحتى صافرة النهاية لا بديل عنه لجلب فوز هو الأهم لبقية المشوار .

 

الوسوم

عمر الجمل

كاتب مهتم بالالعاب الرياضية المختلفة يكتب في هذا المجال منذ اكثر من 10 سنوات ، له اكثر من 500 مقال منشور علي شبكة الانترنت متنوعة بين تحليل ونقد وتغطية لفعاليات رياضية مختلفة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق