الرئيسية / أبطال من ذهب / طريق مليئ بالصعاب في رحلة من أجل الذهب.. تعرف على كواليس بعثة منتخب ألعاب القوى في نيجيريا

طريق مليئ بالصعاب في رحلة من أجل الذهب.. تعرف على كواليس بعثة منتخب ألعاب القوى في نيجيريا

كتب / محمد إيهاب

شهدت رحلة منتخب مصر لألعاب القوى كواليس عديدة ومشاكل كثيرة واجهتهم في طريقي الذهاب والعودة حيث مرت البعثة المصرية بعدة صعاب كانت كفيلة بجعل المنتخب يخرج خالي الوفاض وبلا أي انجازات تذكر.

وتنشر لكم شبكة ESN التفاصيل الكاملة للرحلة وكم الصعاب والأزمات التي واجهت البعثة في طريقها إلى نيجيريا في السياق الآتي :

رحلة من أجل الذهب

تحركت بعثة المنتخب المصري لألعاب القوى والمشاركة في بطولة إفريقيا إلى مطار ليجوس، حيث كانت الأجواء تمتلأ بالشغف من أجل تحقيق الإنجازات ورفع إسم مصر عاليا في سماء إفريقيا، ولكن حدثت بعض التخبطات التي لم تكن في الحسبان.

مطار بلا طائرات

وصلت بعثة المنتخب المصري بسلامة إلى مطار ليجوس وأنتظروا حتى أن تأتي طائرة تقلهم من مطار ليجوس إلى مطار أصابا، ولكن فوجئ الجميع بعدم وجود طائرات في المطار، حيث كانت جميع المنتخبات المشاركة في البطولة تجلس على أرض المطار منتظرين أي طائرة تأتي لكي تقلهم إلى مطار أصابا، ولكن ساء الوضع حتى تراكمت المنتخبات وزاد عدد اللاعبين والمدربين وحتى رؤساء الإتحادات، جميعهم يجلسون على أرض مطار ليجوس مثل الباعة المتجوليين أو اللاجئين أو المهاجرين في هجرة غير شرعية.

عودة إلى الفندق

عادت بعثة المنتخب المصري إلى فندق إقامتها في ليجوس وذلك على أمل أن يعودوا في صباح اليوم التالي ليجدوا طائرات تقلهم إلى أصابا، ولكن ظل الحال كما هو عليه، فذهبوا إلى المطار ولم يجدوا طائرات.

رحلة مفاجأة إلى بنين

بعد أن وجدوا المطار خالي من الطائرات لليوم الثاني على التوالي، قررت البعثة التوجه إلى المطار الداخلي وركوب طائرة سريعة إلى مطار بنين، ومن ثم يأخذوا سيارات أجرة إلى مقر إقامتهم في مدينة أصابا، والتي تستمر مدة الرحلة فيها إلى أربعة ساعات، وبالفعل وصلت البعثة إلى إصابا في الساعة الحادية عشر مساءً حيث كان من المقرر أن تقام المباريات الافتتاحية في صباح اليوم التالي، ولكن اللجنة المنظمة للبظولة عندما علمت بالأمر قررت تأجيل البطولة لمدة أربعة وعشرون ساعة، وذلك من أجل أن تستعد جميع المنتخبات التي واجهت مشاكل في رحلتها.

رحلة الرجوع.. وتوالي أخطاء اللجنة المنظمة

بعد انتهاء البطولة في اليوم الخامس من أغسطس كان من المفترض أن ترسل اللجنة المنظمة سيارات لمقر البعثة المصرية وذلك من أجل أخذ اللاعبين إلى مطار أصابا، ولكن اللجنة المنظمة لم ترسل أية سيارات.

محاولة الإتحاد المصري لألعاب القوى في إنقاذ الموقف

بعد ما علم الإتحاد المصري لألعاب القوى في مصر بهذا الأمر قرروا التدخب فوراً ومحاولة تأخير السفر ليوم أو يومان وهذا ما نجح فيه رئيس الإتحاد بجعل السفر يوم السابع من أغسطس بدلاً من الخامس من الشهر نفسه، وذلك لأن اليوم السادس من أغسطس كان لا يوجد به أي طائرة في مطارات نيجيريا.

يوم في الشارع من أجل ضمان الوصول إلى القاهرة

بعد أن تأخر موعد الرحلة ليومين قامت البعثة بالتحرك من فندق الإقامة في صباح اليوم السادس من أغسطس رغم أن طائرة العودة ستتحرك في صباح اليوم السابع، وذلك من أجل تفادي أي عواقب اخرى تظهر في الطريق وضمان الوصول بسلام إلى القاهرة.

طائرة أصابا «شبه المكروباص»

عندما وصلت الطائرة التي ستقل اللاعبين من مطار أصابا إلى مطار ليجوس، فوجئ الجميع بأن كل من في المطار قاموا بالهجوم على الطائرة وذلك من أجل أن يلحق مكان يجلس فيه، حتى شبه الراوي الموقف بأنها كانت أشبه بالمكروباص وليست طائرة.

الوصول إلى القاهرة

بعد كم المعاناة والصعاب التي واجهة بعثة ألعاب القوة في رحلتها وصلت أخيرا إلى مطار ليجوس من أجل العودة إلى القاهرة، وكانت البعثة لا تمتلك من الطعام سوى بعض علب التونة المعبأة وبعض أكياس الحلاوة، وظلوا هكذا حتى صباح اليوم السابع، والذي كان يعد بالنسبة لهم يوم النصر بالعودة إلى مطار القاهرة بعد هذه الرحلة العصيبة.

شاهد أيضاً

4 لاعبين ولاعبات مصريين فى نصف نهائى بطولة أمريكا المفتوحة للاسكواش

تقام اليوم مباريات الدور نصف النهائى من بطولة أمريكا المفتوحة للاسكواش التى تقام على ملاعب …