الرئيسية / اخبار الاومبياد / فوز مصر على السويد يعزز الامال فى بلوغ دور الثمانية

فوز مصر على السويد يعزز الامال فى بلوغ دور الثمانية

handball olympics

كتب: محمد رمضان

أدى منتخب مصر لكرة اليد واحدة من أفضل مبارياته و هزم المنتخب السويدى 26 – 25 و ذلك للمرة الأولى فى مباراة رسمية. يعد هذا الفوز لمنتخب كرة اليد الأول له فى الدورات الأوليمبية منذ دورة سيدنى 2000 أى بعد 16 عام كاملة.

منتخب السويد بدأ اللقاء بشكل جيد و تحكم فى سير المباراة فى البداية مما أسفر عن تقدمه 6 – 2 الا أن عاد المنتخب المصرى للمباراة و عادل النتيجة 8 – 8.

استمر بعدها اللقاء متكافىء بين الطرفين هدف هنا و هدف هناك مع أفضلية نسبية للمنتخب السويدى. تقدم المنتخب المصرى 3 مرات فقط طوال المباراة اخرها مع هدف الفوز الذى احرزه محمد بسيونى (مودى) لاعب نادى سبورتنج فى الدقيقة الأخيرة.

جاءت أغلب أهداف الفريق عن طريق لاعبا الجناح الأيمن محمد سند الذى كان أفضل مسجل فى المباراة برصيد 7 أهداف و ممدوح طه 3 أهداف.

دخول الحارس فلفل كان نقطة تحول كبيرة بتتصديه لهدفين مؤكدين غيرا من سير المبارة و يستحق الحارس الحصول على المزيد من الوقت فى المبارايات القادمة.

بهذا الفوز تحتل مصر المركز الثالث فى المجموعة برصيد نقطتين متفوقة على كل من السويد و بولندا و بفارق هدف عن البرازيل.

 

أهم ملاحظات اللقاء:

ادخر المدير الفنى مروان رجب الدفع بأحمد الأحمر الى بداية الشوط الثانى و لم يستطع الأحمر سوى تسجيل هدفين من خمس محاولات أحدهم من أجمل أهداف الأوليمبياد.

أحد أهم أسباب الفوز بالمباراة أن الدفاع المصرى أجبر السويد على افتقاد الكرة 13 مرة طوال المباراة مقابل 8 مرات على مصر.

دفاع المنتخب المصرى هو الأقوى فى المجموعة الثانية فشباكه استقبلت 52 هدف بفارق هدفين عن سلوفينيا

صانع الألعاب اسلام عصام كان من نجوم المباراة بتسجيله 5 أهداف و صناعته لهدفين فهو لاعب تثق فى وجوده فى الأوقات الصعبة.

برغم عدم وجود أى محاولات على المرمى للاعب الدائرة محمد رمضان الا أن تسببه بذكاء فى طرد لاعب السويد فى اخر دقيقتين يعد نقطة فارقة لمصر فى المبارة خاصة بعد الايقاف المؤقت لابراهيم المصرى فى هذا التوقيت.

لاعب السويد  Tollbring لم يخفق فى أى ضربة جزاء بالبطولة و استطاع تسجيل 4 منها أمام مصر

الحارس الأساسى كريم هنداوى لم يكن موفق اليوم فقد تصدى فقط ل3 كرات من أصل 20 محاولة و كان يجب اعطاء فلفل المزيد من الوقت.

بدا واضحا توتر أحمد الأحمر من أخطاء الحكام منذ المباراة الماضية مما عاد بالسلب على أدائه و تركيزه فاهدر هدفا و المرمى خال من حارسه و لم يظهر بمستواه المعهود.

لم يعتمد مطلقا مروان رجب غلى التسجيل من الدائرة فالفريق سجل هدف من محاولتين فقط.

 

شاهد أيضاً

تطور اللاعب وتالقه في مصر سببه موهبة ام اجتهاد شخصي ام عمل مدرب ؟!

كتب : عمر الجمل التباين الكبير في اداء اللاعبين المصريين علي المستوي الدولي وحجم مردودهم …