الرئيسية / إنجازات رياضية / مصر ضمن الثمانية الكبار في كرة اليد ، تطور فني كبير وننتظر الافضل.

مصر ضمن الثمانية الكبار في كرة اليد ، تطور فني كبير وننتظر الافضل.

 


كتب : عمر الجمل

عندما طرحنا في مقال سابق امكانية تنافس مصر علي احدي المراكز المتقدمة في بطولة كاس العالم لكرة اليد وتحديدا المركز السابع او الثامن، وبالتالي العودة للمكانة التي اعتادت عليها مصر سابقا بالتواجد بين الثمانية الكبار في اللعبة ، استنكر البعض مجرد الحلم ، ولكن الحلم اصبح واقع بسبب عمل فني كبير من الجهاز الفني لمنتخبنا الوطني ، واجتهاد اللاعبين وقتالهم في الملعب ليظهر المنتخب بافضل شكل فني له عالميا ربما منذ منافسات دورة بجين الاولمبية التي اقيمت منذ احد عشر عاما.

لماذا تطور اداء مصر بهذا الشكل هو سوال اجابته الوحيدة هو الواقعية ، لعب المنتخب مصر كرة يد بسيطة دون عقد او مركبات نقص فظهر كند ومنافس لاقوي منتخبات البطولة الدانمارك والنرويج والسويد ، وعندما ذهب التركيز واحس اللاعبون بسهولة تحقيق الفوز جاءت الانتكاسة والاداء الاسوء في البطولة امام قطر ، فلعبة كرة اليد لا يوجد فيها مجال للاستهتار او توقع المكسب السهل دون بذل مجهود واحترام المنافس.

تطور اداء منتخب مصر بتعاقب المباريات اظهر اهمية تجمع اللاعبين لفترة أطول قبل خوض البطولة ، واحتياجهم هم والمدير الفني  للعب عدد اكبر من المباريات الودية للاستعداد للمباريات الرسمية فليس منطقيا ان تلعب فقط ثلاث مباريات ودية مع منتخبات متوسطة عالميا قبل الاشتراك في بطولة بهذا الحجم ،ولذلك فان اولي مباريات المنتخب في البطولة كانت بمثابة فترة الاعداد الحقيقية للفريق ، واثمرت التجانس المنقوص بين افراده ، وفتحت المجال للمدير الفني لتلافي عيوب الاداء الواضحة في اول ثلاث مباريات تحديدا ، امام السويد وقطر والارجنتين.

ولكن مباريات الدور الثاني اظهرت الوجه الحقيقي لمنتخب مصر ، اظهرت منتخب يستطيع ببعض الخبرة وزيادة الاحتكاك التنافس علي المراكز الاولي في البطولات العالمية ، فمنتخب مصر لم يعد ذلك المنتخب الذي يعتمد علي تالق لاعب او اثنان هجوميا ليقود الفريق للانتصار او محاولة تقليص الفارق مع المنافس ، بل اصبح منتخب جماعي متنوع المهارات يمتلك بديل في كل المراكز بلا استثناء ، ويتوزع المجهود الهجومي والدفاعي بين جميع افراده .

التطور في الاداء المصري لم يكن في الترتيب العام في البطولة فقط بل في جميع إحصائيات الفريق هجوميا ودفاعيا وهو ما سنتوقف معه لاحقا بعد البطولة ، لان تطور حراسة المرمي والدفاع والهجوم بهذا الشكل لم يكن قبيل صدفة بل نتيجة عمل واضح من الجهاز الفني الذي يبدو انه سيفرض اسمه كاحد الاجهزة الفنية في تاريخ اللعبة بمصر.

نعم مازالت هناك ثغرات وعيوب في الفريق ولكن التصاعد في الاداء والتطور الفني للفريق يجعلنا نومن ان هذا المتتخب اذا توافر له الوقت والامكانيات سيحقق انجاز لم يتحقق من قبل لمصر في بطولات كاس العالم تحديدا في البطولة القادم التي ستحتضنها مصر في ارضها في بداية عام 2021 .

مباراة اسبانيا ربما لا تحمل اهمية كبيرة كترتيب ولكن علينا ان نترك بصمة قبل مغادرة البطولة وعلي لاعبينا والجهاز الفني توجيه رسالة للجميع ان منتخب مصر قادم للمناقسة جديا في قادم البطولات ، واداءه في هذه البطولة لم يكن طفرة او نتيجة للتوفيق في النتائج.

شاهد أيضاً

حوار| “هتلر” يتحدث عن الصعاب التي واجهت الزمالك.. والتفوق المستمر على الأهلي.. وطموح الفريق في كأس العالم.. ورسالة قوية لممدوح هاشم

حوار وتصوير/ محمد إيهاب حقق فريق كرة اليد بنادي الزمالك الفوز ببطولة دوري المحترفين يوم …