الرئيسية / أبطال من ذهب / يأكل ويشرب ويصلي تحت الماء.. صدام كيلاني يحكي كيف يقضي حياته في أعماق البحار

يأكل ويشرب ويصلي تحت الماء.. صدام كيلاني يحكي كيف يقضي حياته في أعماق البحار

 

الغطاس المصري صدام كيلاني

 

 

 

كتابة وحوار/ محمد إيهاب

 

صدام كيلاني، شاب مصري يمارس رياضة الغطس تحت الماء والتي يحاول من خلالها أن يدخل موسوعة جينس كأكثر غطاس مكث تحت الماء، مكث قبل ذلك مدة تجاوزت الأربعة أيام تحت الماء، يمارس فيها جميع أنشطته الحياتية المعتادة من أكل وصلاة وغيرها.

ثم عاد صدام في مطلع الشهر الجاري للتفكير في كسر رقمه القياسي الذي حققه العام الماضي من أجل الدخول في موسوعة جينيس، ليقوم بالمكوث تحت الماء لمدة 156 ساعة، أي ما يعادل ستة أيام ونصف يوم، يمارس فيهم أيضاً جميع انشتطه الحياتية، وسيكون ذلك في شهر أكتوبر القادم.

وتنشر لكم شبكة ESN قصة حياة صدام كيلاني وحوار معه في السياق الآتي :

صدام كيلاني، شاب من مدينة الإسماعيلية، درس في كلية السياحة والفنادق وتخرج منها وقضى فترته في الجيش المصري، وبدأ مسيرته بالغطس منذ عام 2012، عندما كان يأخذ دورة تدريبية مع كليته، ومن لحظتها قرر صدام تعلم الغطس ودراسته.

عمل صدام بالغطس إلى أن وصل للمستوى الإحترافي بعد عام من بدايته في اللعبة، وظل يعمل حتى وصل إلى مستوى المدرب بنهاية عام 2014.

 

تحدث عن كواليس حياتك مع الغطس ؟

كانت حياتي عادية جداً، كنت أعمل وأتدرب وبعد ذلك أحيانا كنت اذهب للعب الكرة مع أصدقائي، وأحيانا ايضاً كنا نفضل ركوب الدراجات.

 

صدام في الطريق إلى موسوعة جينيس 

بعد أن وصل صدام إلى مرحلة الإحتراف ومن بعدها مرحلة المدرب، بدأ صدام في التفكير ومحاولة كسر وتحقيق أرقام قياسية في عالم الغطس.

صدام كيلاني يرفع علم مصر تحت المياه

 

 

كيف وصل بك الحال لتحقيق أرقام قياسية ومحاولة دخول موسوعة جينيس ؟

بدأت في التفكير في تحقيق أرقام قساسية بعد غطسة الكابتن أحمد جبر والتي نجحت، بالإضافة الى الغطاس الإنجليزي الذي حقق 40 ساعة تحت المياه، ومن وقتها ونحن نفكر في كسر هذا الرقم، فبدأت بالحديث إلى أصدقائي المقربين لكي نرى سوياً ما ينقص من أجل كسر رقم الغطاس الإنجليزي، وبدأت في تجميع الأدوات في أواخر عام 2015، وبدأت في التدريب داخل حمام السباحة حتى وصلت الى ثمانية عشر ساعة تحت المياه، وبعد ذلك قمت بالغطس في البحر ووصلت إلى 30 ساعة، وبعدها وصلت إلى 53 ساعة وبعدها قمت بتحقيق رقم 76، وبعد ذلك 100 وعشرون دقيقة، وخلال الأسابيع الماضية قمت بعمل غطسات تدريبية لتجربة الأدوات التي سأغطس بها الغطسة الكبيرة في شهر أكتوبر القادم.

إستعداد صدام كيلاني تحت الماء

 

حياة صدام تحت المياه

كان لا بد من إدراك ان الحياة تحت المياه لمدة تزيد عن الأربعة أيام غريبة بعض الشيء، فكيف لنا أن نستوعب أن هناك من يسكن البحر ونحن لا نستطيع حبس أنفاسنا تحت المياه لمدة تزيد عن دقيقة.

 

حدثني عن كواليس حياتك تحت المياه ؟

الغطس رياضة ممتعة جداً، وأنا أستمتع بها سواء كعمل أو كهواية، وأمارس كل أنشطة الحياة تحت المياه، فأنا أكل وأشرب تحت المياه، وكذلك أقوم باداء الصلوات والنوم.

صدام كيلاني يشرب تحت الماء

 

ما هو طموحك في الفترة المقبلة ؟

أسعى لمواصلة الغطس حتى دخول موسوعة جينس، فأنا الأن صاحب اكبر رقم مصري وعربي في الشرق الأوسط، ولكني أسعى ان يكون هذا الرقم عالمياً، من أجل تشريف بلدي.

هل هناك من يقوم برعايتك والإهتمام بإنجازاتك ؟

حتى هذه اللحظة لا يوجد أي راعي رسمي لي، ففريقي كله مكون من أصدقائي الذين يقومون بدعمي وتشجيعي، ويعطوني الكثير من أوقاتهم ومجهودهم، أما بالنسبة للتكاليف المادية فأنا الذي اتكلف بها من أوبها لآخرها.

هل ترى أن الإعلام لا يهتم بإنجازاتك ؟

الطبيعي أن الاعلام لا يهتم بمثل هذا النوع من الإنجازات لأنه شيء غير معلوم للجميع، فعندما تخبر أحد أن هناك شخص مصري يقوم بالجلوس تحت الماء لقرابة الاسبوع ويمارس معظم انشطة الحياه، ستجد الرد فوراً ” ياعم أنت عبيط”.

بماذا تطالب المسئولين من أجل تحقيق انجازات أكبر من ذلك ؟

أنا لا احتاج لمسئولين، هم من يحتاجوني من أجل الظهور في الصورة، فأنا بدعم أصدقائي سأستطيع تحقيق الرقم القياسي.

شاهد أيضاً

سيدات مصر بطلات العالم للاسكواش للمرة الثانية على التوالى والرابعة فى التاريخ

توج منتخب مصر للسيدات بلقب بطولة العالم للاسكواش للفرق والتى اختتمت اليوم بمدينة داليان الصينية …