الرئيسيةالعاب جماعيةبطولات عالميةتقارير

صراع التاريخ والحاضر يتجسد في نهائي بطولة العالم لكرة اليد

السويد والدانمارك في صراع اليوم من اجل حصد اللقب وفرنسا واسبانيا يسعيان للحصول علي الميدالية البرونزية

يلتقي اليوم وعلي الصالة الكبري بمجمع الصالات باستاد القاهرة الدولي وفي تمام السادسة والنصف مساءا منتخبي السويد والدانمارك في نهائي بطولة العالم لكرة اليد مصر 2021 .

السويد والدانمارك كلاهما من الدول الاسكندافية وتواجدهما في النهائي يعتبر تكرار لنهائي بطولة العالم الاخيرة بين دولتين اسكندافيتين ايضا وهما النرويج والدانمارك التي حصدت لقبه الدانمارك التي تسعي لحصد لقبها الثاني علي التوالي ويبدو ان الصراع الاسكندافي مع دول البحر المتوسط مازال يسيطر علي كرة اليد العالمية حيث ان مباراة البرونزية تجمع منتخبي اسبانيا وفرنسا ورغم التفوق الاسكندافي الواضح موخرا فلازال التفوق متبادل بين اقوي منطقتين كما يبدو عالميا في كرة اليد في انتظار عودة لقوي عالمية كروسيا والمانيا ودخول قوي جديدة للمنافسة علي الالقاب العالمية .

بالعودة إلي المبارة النهائية تسعي السويد للحصول علي لقبها الخامس في بطولات العالم بعد ان غاب عنها اللقب منذ عام 1999 في البطولة التي اقيمت في مصر ايضا التي يبدو انها مصدر سعادة للمنتخب السويدي الذي جمع القابه في اعوام (1954-1958-1990-1999) وكانت اخر ميداليته في بطولات العالم هي الميداليةالفضية وهي ايضا اخر مرة وصل فيها للنهائي وذلك في عام 2001 بفرنسا ، اما الدانمارك بطل العالم والمرشح الاقوي للحصول علي البطولة حتي قبل انطلاقها والذي يسعي للحصول علي اللقب للمرة الثانية علي التوالي وللمرة الثانية في تاريخه بعد ان حصد لقب بطولة العالم الاخيرة ب2019 .

علي جانب اخر وفي تمام الثالثة والنصف مساءا وعلي نفس ملعب المباراة النهائية يلتقي منتخبي فرنسا واسبانيا في لقاء المركز الثالث والحصول علي الميدالية البرونزية الذي يجمع منتخبي فرنسا واسبانيا .

فرنسا الدولة الاكثر نجاحا عالميا في كرة اليد في القرن الواحد والعشرين وصاحبة برونزية بطولة العالم 2019 بعد ان حصدت لقبي بطولتي العالم 2015 و 2017 والتي استطاعت التنافس بقوة في بطولة هذا العام رغم غياب العديد من عناصرها الاساسية وعناصر الخبرة عن منتخبها في تجربة تستحق الاشادة والدراسة عن كيفية الحفاظ علي المستوي مهما كانت العقبات ، اما المنتخب الاسباني فيسعي للحصول علي ميداليته الاولي منذ حصوله علي ذهبية بطولة 2013 ، بعد ان قدم الاسبان في نسخة هذا العام نموذج للاداء الجماعي القوي رغم غياب النجوم الكبيرة عن المنتخب في ظاهرة اخري تستحق الوقوف عندها للتحليل والدراسة .

عمر الجمل

كاتب مهتم بالالعاب الرياضية المختلفة يكتب في هذا المجال منذ اكثر من 10 سنوات ، له اكثر من 500 مقال منشور علي شبكة الانترنت متنوعة بين تحليل ونقد وتغطية لفعاليات رياضية مختلفة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى