الرئيسيةالعاب جماعيةتقاريررياضات أولمبية

منتخب مصر لكرة اليد يحقق فوز هام على البرتغال فى اولى مبارياته باولمبياد طوكيو

الهجوم قاد الفريق للفوز وتالق اغلب لاعبى الفريق فى انطلاقة هامة للمنتخب بالبطولة

حقق منتخب مصر لكرة اليد الفوز على منتخب البرتغال بنتيجة 37 : 31 ضمن مباريات المجموعة الثانية بمنافسات اولمبياد طوكيو , الفوز وضع مصر في المركز الثاني بالمجموعة بفارق الاهداف عن الدانمارك متصدر المجموعة والذي ستلتقي معه مصر في لقاء قوي يوم الاثنين القادم في تمام السابعة والربع صباحا .

الفوز هو العاشر لمنتخب مصر فى تاريخ مشاركاتها الاولمبية وشهد تسجيل منتخب مصر لاعلى عدد اهداف فى لقاء واحد فى كافة لقاءاته الاولمبية ,وهو الفوز الاول لمصر فى لقاءها الافتتاحي بالاولمبياد منذ فوزها على الجزائر فى اولمبياد اطلانطا 19 : 16 .

المباراة لم تكن بالسهولة التى تعكسها النتيجة فالبرتغال عاشر العالم والمنتخب المتطور قدم مباراة قوية للغاية امام منتخبنا الذى قابل الاداء البرتغال باداء قوى ومتميز واستطاع فرض سيطرته على اللقاء منذ منتصف الشوط الثانى ليحسم المواجهة القوية لصالحه , وتميز اللقاء بالسرعة ويظهر ذلك فى النتيجة الكبيرة للقاء وكمية الفرص المهدرة التى تعكس محاولات هجومية عديدة لكل فريق وقصر وقت الهجمة خصوصا من المنتخب البرتغالى الذى تعمد انهاء هجماته باسرع وقت وقبل تمركز الدفاع المصرى وبالتالى تميز خط هجوم الفريقان فى حين لم يتميز الدفاع فى كلا الفريقان بنفس قوة الهجوم .

الشوط الاول كان عنوانه التكافى وانتهى بنتيجة 15 : 15 وتبادل فيه المنتخبان التقدم واعتمد منتخب مصر على قوة الخط الخلفى عن طريق يحى خالد الظهير الايمن و احمد هشام دودو الذى تبادل التمركز مع يحي الدرع بين الظهير الايسر ومركز صانع الالعاب و قاد خالد وهشام الهجوم بشكل مميز وظهر على فترات دور هجومى للاعبى الدائرة محمد ممدوح هاشم و احمد عادل ولكن غابت الاجنحة تماما عن التسجيل رغم اتاحة الفرص التهدفية لكلا الجناحان فى محاولتان من كل جناح وهى ظاهرة سلبية نتمنى ان تختفى فى قادم المباريات , البرتغال كانت مزعجة جدا من على الدائرة ونجحت بشكل متكرر فى اختراق دفاع منتخب مصر الذى لم يكن فى افضل حالاته وكررت نفس الجملة الهجومية اكثر من مرة عن طريق تحرك احد  الظهيران بشكل عرضي وجذب انتباه الدفاع ثم تمريرها للاعب الدائرة دون رد فعل من الدفاع المصرى لينتهى الشوط بتعادل مستحق بين الفريقان .

الشوط الثانى كان عنوانه الابرز انتفاض على زين ودخوله الاجواء حيث قدم الظهير الايسر اداء قوى للغاية من مركز الظهير فخلق التوازن المطلوب من الخط الخلفى للمنتخب و ظهر الجناحان بشكل افضل فاستطعنا احراز هدف من الجناح الايمن وهدفان من الجناح الايسر ولكن لم يتم الاعتماد على لاعب الدائرة تقريبا فى انهاء الهجمات وكان دوره تفريغ المساحات امام اختراقات الخط الخلفي , وفى ظاهرة متكررة فى اغلب مباريات مصر الاخيرة سواء الرسمية او الودية يودى المنتخب بافضل اداء ممكن منذ الدقيقة العاشرة بالشوط الثانى حتى الدقيقة 25 وبالفعل حافظ المنتخب على تلك العادة واغلق الدفاع تماما امام الهجوم البرتغالى الذى تحول من الاعتماد على العمق عن طريق الدائرة الى الاعتماد على الخط الخلفى عن طريق الظهيران وتحديدا الظهير الايمن ولكن الدفاع القوى وحراسة المرمى المميزة من مصر عن طريق محمد الطيار الحارس المتالق بشدة اليوم ابطلت قوة المنتخب البرتغالي  فاستطاعنا احراز اكثر من هدف عن طريق الهجوم المرتد السريع وظهر المنتخب المصرى فى افضل حالاته واتسع الفارق لصالح مصر حتى وصل ل 6 اهداف فى نهاية اللقاء .

اهم الظواهر الايجابية فى اللقاء قوة الهجوم المصرى فى مواجهة دفاع قوى مثل دفاع البرتغال وتنوع الحلول الهجومية من الخط الخلفى تحديدا عن طريق يحى خالد واحمد الاحمر وعلى زين واحمد هشام ويحى الدرع وتنوع طرق احرازهم للاهداف سواء من الاختراق او التصويب من ال 9 امتار , ولكن رغم التفوق الهجومى الواضح الا ان قلة الاعتماد على الخط الامامى تحتاج الى اعادة نظر من الجهاز الفنى وخلق حلول اضافية وتحديدا من الدائرة التى تشكل احد اهم واقوى المراكز فى المنتخب .

اهم الظواهر السلبية استمرار الثغرات الدفاعية بين مركزى 2 و 3 وعدم قدرة ابراهيم المصرى على تغطية مساحة دفاعية كبيرة بالحركة ورغم لجوء بارندو لتحريك المصري لمواجهة مواجهة الهجوم البرتغالي من خط التسعة وتثبيت على زين على الدائرة الا ان الامر يحتاج لحلول اوقع مع مواجهة منتخبات مثل الدانمارك والسويد ويجب على الجهاز الفنى ملاحظة ان البرتغال احرزت 16 هدف من عمق الملعب سواء الدائرة او التصويب من المنتصف وهى نسبة عالية جدا يجب تلافيها فى قادم اللقاءات .

أهم الارقام فى اللقاء :

احرزت مصر 37 هدف من 47 محاولة بنسبة نجاح  79 %

جاء توزيعهم كالتالى :  12 من الاختراق , 8 من التسع امتار , 6 من رميات الترجيح , 4 من الفاست بريك , 3 من الدائرة , 3 من الاجنحة , 1 من رمية حرة .

احرزت البرتغال 31 هدف من 48.محاولة بنسبة نجاح  65%

جاء توزيعهم كالتالى : 12 من الدائرة , 10 من التسع امتار , 4 رميات جزاء , 3 من الاجنحة , 1 من الفاست بريك , 1 من الاختراق .

هدافو مصر فى اللقاء :

احمد هشام  7 اهداف

يحيي خالد  و أحمد  الأحمر 6 اهداف

على زين 5 اهداف

محمد سند 4 اهداف

محمد ممدوح هاشم 3 اهداف

يحيي الدرع و سيف الدرع و حسن وليد و احمد عادل و بكار هدف وحيد لكل منهم

نسبة تصديات حراس المرمى  :

محمد عصام الطيار 9 تصديات من 19 تصويبة بنسبة نجاح 47 %

كريم هندواى 5 تصديات من 19 تصويبة بنسبة نجاح 19%

علي جانب اخر وضمن مباريات نفس المجموعة حققت السويد الفوز على البحرين بنتيجة 32 :31 والدانمارك الفوز علي اليابان بنتيجة 47 : 30 وتلتقي البحرين مع البرتغال في ثاني لقاءات الفريقان بالمجموعة في حين تلتقي اليابان مع السويد في جولة ستحدد شكل التنافس بالمجموعة الي حد كبير.

 

عمر الجمل

كاتب مهتم بالالعاب الرياضية المختلفة يكتب في هذا المجال منذ اكثر من 10 سنوات ، له اكثر من 500 مقال منشور علي شبكة الانترنت متنوعة بين تحليل ونقد وتغطية لفعاليات رياضية مختلفة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى