أخبارالرئيسيةالعاب جماعيةرياضات أولمبية

خاص|احمد صابر: كان هدفنا المربع الذهبي ، وعبد الله عبد السلام نجمي المفضل

 

حاورت: منى سامي

حقق المنتخب المصري للكرة الطائرة المركز الخامس في بطولة العالم للكرة الطائرة تحت 23 عام والتي استضافتها القاهرة في الفترة بين 18 حتى 25 من أغسطس الجاري.

وخاض المنتخب المصري مبارايات قوية ضمن منافسات هذه البطولة حيث وقع في المجموعة الاولى التي تضم فرق اليابان، كوبا، البرازيل، بولندا واخيرا المكسيك ، واستطاع المنتخب المصري المنافسة على المركز الخامس والسادس بعد فوزه على كلا من اليابان وبولندا وكوبا ليتأهل في مواجهة الصين ويتغلب عليها ليواجه اليابان مره أخرى في المنافسة على المركز الخامس ويفوز بنتيجة 4-0 ويحسم المباراة.

وظهر لاعبو المنتخب المصري بشكل مميز في هذه البطولة ومن ضمن هؤلاء اللاعبون اللاعب “أحمد صابر” صانع ألعاب المنتخب المصري ونادي الطيران الذي كان له دورا كبيرا مع زملاؤة في ظهور منتخب مصر بهذا الشكل المميز.

وأجرت شبكة أخبار مصر الرياضية حوار خاص مع اللاعب للتحدث عن هذه البطولة وعن طموحه في المستقبل.

اليكم الحوار

في البداية، مبروك على تحقيق المركز الخامس والأداء الجيد، هل كنت تتوقع وصول المنتخب إلى هذا المركز؟ 
نحن كان هدفنا في هذه البطولة هو الوصول إلى المربع الذهبي فلذلك كنا نلعب كل المباريات بهدف تحقيق نتيجة جيدة وعلى أقل مركز متقدم.
بالنسبة لمباراة تحديد المركز الخامس أمام اليابان ظهر المنتخب المصري بشكل مميز وفاز 4-0، فما الذي قاله ميراندا للاعبين قبل هذه المباراة لتفادي اخطاء المباراة الأولى التي فاز فيها المنتخب بصعوبة 4-3؟
في أول مباراة كان منتخب اليابان غريب بالنسبة لنا، أيضا كنا لازالنا في بداية البطولة وكان لدينا رهبة حيث هي من المرات القليلة التي كنا نلعب أمام جماهير ولذلك كانت مباراة صعبة وانتهت بفوز 4-3 ولكن في مباراة تحديد المركز الخامس اكتسب اللاعبون الثقة اللازمة فظهر المنتخب بهذا الشكل الجيد.
علق الكثيرون بأنه لولا الخسارة في مباراة كوبا، كان المنتخب في المربع الذهبي، فما رأيك في ذلك؟ 
هذه المباراة كانت فارقة بالنسبة لنا بالفعل وكان فقط يكفينا الفوز بشوط آخر للتأهل ولكن منتخب كوبا منتخب جيد جدا وهذا الفريق شارك في أولمبياد ريو دي جانيرو ولديه خبرات عديدة فاستطاع لاعبيه العودة إلى المباراة مره اخرى، وكنا نتمنى الفوز في هذه للمباراة للوصول إلى المربع الذهبي ولكن قدر الله وما شاء فعل.
ما هي اصعب مباراة لعبها المنتخب من وجهة نظرك؟ 
مباراة المنتخب أمام البولندا وهي المباراة الأخيرة في المجموعة وكانت فاصلة حيث كان الخاسر منها لن يتأهل
وأيضا منتخب بولندا منتخب قوي جدا وهو بطل أوروبا وبالفعل كانت من أصعب المبارايات حيث انتهى احد الأشواط 32-30
و الجدبر بالذكر في هذه البطولة قد تم العمل ببعض القوانين الجديدة من قبل الاتحاد الدولي للكرة الطائرة لتجربتها في حال كانت جيدة ليتم تنفيذها في كل المراحل بعد ذلك وهي أن تكون المباراة من سبعة أشواط كل شوط 15 نقطة وليس 25 نقطة ومن يفوز في أربع اشواط متتالية تنتهي المباراة.
برأيك هل كان إعداد المنتخب المصري كافيا لهذه البطولة؟
كان هناك مشكلة وهي أن كل اللاعبون كان لديهم امتحانات ودراسة ولذلك كان من الصعب الدخول في معسكر فترة طويلة ولذلك تجمع الفريق قبل البطولة بشهرين تقريبا وهو ما جعل الوقت غير كافي للاتحاد للاتفاق على مبارايات ودية كثيرة على عكس الفرق الاخرى التي يتفرغ لاعبوها بشكل كامل للتمارين.
بالنسبة لبطولة عالم هل ترى التغطية الإعلامية كانت كافية؟ 
بالنسبة لي  أرى أن التغطية الإعلامية لم تكن بالشكل الكافي وعلى الرغم من إذاعة المبارايات الا انه لم يكن كافيا لتعرف كل الجماهير عن البطولة وكانت الجماهير تحضر من خلال المتابعه على السوشيال ميديا.
وأني اعتب على الإعلام ذلك حيث أنها بطولة عالم وحدث جيد تنظمه مصر ويعطي صورة جيدة للدولة ويساعد على تنشيط السياحة وكان لابد من الاهتمام أكثر من ذلك.
بعد انتهاء البطولة ما هي خططك للمرحلة القادمة؟
اني حاليا مرتبط بعقد لمدة ثلاث سنوات مع نادي الطيران، وقدمنا موسم جيد حيث حققنا الموسم السابق ثاني الدوري وهو يعتبر إنجاز بالنسبة لنا ولدينا فريق قوي، ويوجد هناك بعض العروض ولكن لم أتحدث مع النادي في هذا الأمر واني حاليا مستقر مع نادي الطيران.
هل لديك طموح الاحتراف الخارجي، وهل تفضل الاحتراف عن الانضمام للاهلي أو الزمالك؟ 
الاولوية لدى هي الاحتراف في إحدى الدوريات القوية مثل الدوري البولندي أو التركي أو غيرها. لكن في حالة لم يكن هناك فرصة للاحتراف فبالطبع الانضمام للأهلي أو الزمالك يعتبر شي جيد فهما من أكبر الأندية ف مصر .
ماهو اللاعب الذي تحب أن تشاهده وتجده لاعب مميز بالنسبة لك؟ 
كابتن عبد الله عبد السلام
بالعودة الي الوراء قليلا هل بدأت في مركز آخر غير صانع الألعاب؟
بالفعل في بداياتي كنت العب ضارب حيث بدأت ممارسة الكرة الطائرة في سن السادسة من عمري، لقد نشأت في أسرة مهتمة بالكرة الطائرة فوالدي مدرب كرة طائرة واخي لاعب كرة طائرة،ولكنني بعد الوصول إلى مرحلة الشباب تم تثبيتي في مركز المعد فهو مركز ليس سهل ولكنه ممتع ومن السهل أن تكون ضاربا جيدا ولكن من الصعب أن تكون معد جيدا.
في النهاية ارسل اللاعب برسالة شكر إلى بعض الأشخاص الذين ساهموا في المستوى الذي وصل إليه حيث بخلاف والده الذي قام بتعليمه الكرة الطائرة وتدريبه منذ الصغر وبالطبع لديه فضل كبير عليه، أيضا بعث اللاعب برسالة عرفان جميل إلى كابتن حسن الحصري مدرب المنتخب المصري الأول والمدير الفني لنادي الطيران، وكابتن إبراهيم فخر الدين حيث قال بأنهما لهما دور كبير معه وساعداه بشكل كبير ويوجه لهم الشكر.

اقرأ أيضا:مصر تنهي منافسات مونديال الطائرة تحت 23 في المركز الخامس بعد فوز كبير على اليابان

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى